الاخبار السياسية 


اوديرنو: صواريخ الـ IRAMs ستكون اكثر فتكاً بنا بعد انسحابنا من القواعد الصغيرة الى قواعد أكبر حجما وأكثر عدداً

قال قائد قوات الاحتلال في العراق الجنرال اوديرنو للصحفيين في مؤتمر صحفي الثلاثاء 13-7-2010 ان كتائب حزب الله لا تزال تشكل تهديداً أكثر خطورة على القواعد الأمريكية لانها زادت من هجماتها الخطرة بالقذائف الصاروخية على القواعد العسكرية الامريكية في الاسابيع القليلة الماضية. مؤكداً بقوله " رفعنا مستوى الاستنفار الامني في بعض قواعدنا لتزايد تهديدها من قبل كتائب حزب الله " .
واضاف اوديرنو ان كتائب حزب الله تشكل الآن تهديدا أكثر خطورة على القوات الامريكية من تنظيم القاعدة لأنها باستهدافها القواعد الأمريكية تسعى إلى ممارسة الضغط على البنية السياسية في العراق . بحسب تعبيره
واكد اوديرنو ان كتائب حزب الله تخطط لاستخدام القنابل الصاروخية القوية "الصواريخ المرتجلة   IRAMs" والتي تدفع بمساعدة صواريخ 107 ملم قصيرة المدى وتطلق من الجزء الخلفي من شاحنة نقل.
 واووضح ان المسؤوليين في الولايات المتحدة خلال السنوات السبع الماضية اكدوا ان  16 هجوم نُفذ على القواعد الامريكية بصواريخ IRAMS ، بما في ذلك خمسة في السنة الماضية بحسب قوله ، محذراً ، ان هذه الصواريخ ستكون اكثر فتكاً بقواتنا اذا عرفنا ان الجيش الامريكي انسحب من القواعد الصغيرة الى قواعد أكبر حجما وأكثر عدداً .
 وجدد اوديرنو القول: ان كتائب حزب الله لا تشكل تهديدا على المدى الطويل للحكومة العراقية بحسب قوله ويبدو انها تركز أساساً على مهاجمة القوات الأميركية التي عرفت بها الكتائب على مدى السنوات الماضية، وذلك بزرع العبوات الخارقة للدروع على جانب الطريق ذي الرؤوس المعدنية المنصهرة، واستخدام القذائف المرتجلة بالاشارة الى (صواريخ الاشتر)، واضاف اوديرنو ان كتائب حزب الله نشرت فيديويات هجماتها على شبكة الإنترنت للترويج اعلامياً انها هي من أجبرت القوات الامريكية على الرحيل من العراق.

 
المصدر:الصحافة الاجنبية

[ 04/09/2010]

[ عدد الزيارات: 2849]

تعليقات الزوار

الحاج محمودالسهلاني  ()

السلام عليكم: ياأخوتي المجاهدين وياشعبنا المقاوم، لو تلاحضون في أعتراف أمريكا بشده ضربات أبطال كتائب حزب الله والأسلوب الأستراتيجي الذي أتخذوه أبطال كتائب حزب الله بدحر المشروع الأمريكي الصهيوني في المنطقه ألا هذا غيضآ من فيض من الخسائر التي تكبدها المحتل الأمريكي على يد أبطال كتائب حزب الله وما أعترف به العدو الأمريكي هو مايعرفه الملأ وماأخفاه العدو الأمريكي كان أعظم بكثير، رغم أنفاق العدو الأمريكي مئات المليارات من الدولارات لتغطيه هزيمته المروعه على يدأبطال كتائب حزب الله وتشويه صورة المقاومه لكن أعتراف العدو الأمريكي بلسان قادته بلهزيمه أذن لقد ندحر العدو من الجانب العسكري والأعلامي والجوانب الأخرى وهو الأن تحت رحمة أبناء كتائب حزب الله، فيا شعبنا المقاوم أقل مانقدم للأسود الأبطال كتائب حزب الله في العراق هو الدعاء إلى الله عزه وجل أن يحفظهم ويرعاهم ويسدد رميتهم وأن يثبت أقدامهم على طريق الأولياء والصالحين من آل بيت محمد بحق محمد وآل محمد الطيبين الأطاهر.

غريب الدار  ()

بسم الله الرحمن الرحيم نصركم الله يابطال فرسان الكتائب كنتم ولازلتم اشاوس بكم سترفع راية لااله إلا اله نحند رسول الله

رضوان احمد  ()

اللهم بحق محمد وأل محمد وبحق الامام الحجة ان تجعل صاروخ الاشتر يعود بكثافة فوق رؤس الاحتلال لكي ينسحبوا بذل وامام انظار العالم . صاروخ الاشتر هوه فخر المقاومة الاسلامية بالعراق.عاشق كتائب حزب الله

صوت الحمام  ()

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على محمد واله وصحبه وسلم اجمعين _ هذا الاعتراف اكبر دليل على ضعف اميركا وذلتها امام ابطال الكتائب الاسود الشجعان نحن ندعو لكم بالنصر بجاه محمد وال محمد وكلنا معكم يا اسود العراق ينصركم الله ..عاشت كتائب حزب الله

اضف تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني