الاخبار السياسية 


الانجاز النوعي لعمليات كتائب حزب الله وإحكام خناق داعش جنوب غربي الموصل

كتائب حزب الله/ خاص... اتبعت المقاومة الاسلامية كتائب حزب الله وفصائل الحشد سياسة استنزاف العدو بمحاصرة عناصره من الجانب الغربي للموصل مما جعلته يكرر محاولاته المستمرة لفك الحصار الخانق واسترجاع خطوط امداده بين الموصل والرقة السورية، الامر الذي كبد داعش خسائر كبيرة بالارواح والمعدات ودب الفزع والارباك بين صفوف عناصرها.
ففي صباح يوم (25 شباط 2017)، تمكّنت المقاومة الإسلامية كتائب حزب الله, من تحرير محطة الوقود باتجاه شارع تلعفر-سنجار بالكامل، فيما قام رجال الاسناد الصاروخي للكتائب باستهداف العدو في قرية الجحش جنوب غرب القضاء، تمهيدا لتحريرها من دنس داعش الاجرامي.
وفي ظل ارتفاع معنويات المجاهدين وتزايد الثبات والعزيمة، استمر مجاهدو كتائب حزب الله، بنفس اليوم، بالزحف نحو دفاعات العدو في قرية العبرة الجنوبية غربي قضاء تلعفر ليتم تحريرها من سيطرة العصابات التكفيرية المدعومة من "الكيان السعودي" وامريكا وحلفائها.
وفي تلك الاثناء، استطاع مجاهدو كتائب حزب الله في الوهلة الاولى من تحرير معظم مناطق قرية (خرابة الجحش) غربي قضاء تلعفر، ولم يدم الامر الا ساعة حتى تحررت القرية بالكامل، وفي ذات الوقت كان المجاهدون يضيقون الخناق على عناصر داعش الاجرامية في مركز القضاء، كما يعمل الجهد الهندسي على تطهير الطرق ورفع تفخيخ دور المدنيين التي لغمها داعش لعرقلة تقدم الجحافل، كان ذلك تصريح لقائد ميداني في الكتائب.
الى ذلك اخبر قائد ميداني في الكتائب، استكمال محاصرة مجاميع "داعش" الإجرامية من الجانب الغربي لمدينة الموصل، مضيفا ان المجاهدين استكملوا بعد تحرير قرية العبرة الجنوبية ومحطة الوقود المقابلة لقرية الشريعة الشمالية, من محاصرة عصابات داعش الإجرامية بشكل مطبق من جهة الجانب الغربي لقضاء تلعفر بالكامل، موضحا ان عملية محاصرة مجرمي داعش تأتي استكمالاً لعملية مجاهدي الكتائب في قطع الإمدادات العسكرية عن الدواعش من جهة الجنوب الغربي لمدينة الموصل باتجاه سوريا.انتهى

25/02/2017

[ 05/03/2017]

[ عدد الزيارات: 268]

تعليقات الزوار

اضف تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني