الاخبار السياسية 


كتائب حزب الله لـ شيوخ الانبار: رجال الدين مطالبين بالتصدي للافكار الطائفية التكفيرية

بغداد/.. شدد المكتب السياسي للمقاومة الاسلامية كتائب حزب الله، على ضرورة تصدي رجال الدين للافكار الطائفية التكفيرية، كما يتصدى المجاهدون لداعش في سوح القتال.
وقال مسؤول العلاقات السياسية للكتائب الاستاذ مصطفى الدراجي لدى استقباله وفدا من شيوخ عشائر الانبار، ان " رجال الدين وحملة الفكر المعتدل مطالبين بالتصدي للافكار الطائفية التكفيرية من على المنابر وساحات العلم، كما يتصدى ويقاتل المجاهدون داعش في جبهات المواجهة".
واضاف ان " القضاء على عصابات داعش الاجرامية بشكل كامل يحتاج لفترة طويلة على الرغم من كونها تلفظ انفاسها الاخيرة، نتيجة لوجود حاضنات ترسخ فيها الفكر التكفيري الاجرامي".
واكد الدراجي ان "شيوخ عشائر الانبار والعشائر الوطنية لهم دور متميز في محاربة مجرمي داعش ومساعدة القوات الامنية وفصائل المقاومة الاسلامية والحشد الشعبي في القضاء على معاقل التكفير".
وتابع مسؤول العلاقات السياسية للكتائب، ان "مشروع المقاومة في زمن الطاغية صدام اقتصر على محاربة الحكم البعثي وليس اسقاط الدولة العراقية على عكس ما فعله الامريكان بعد عام 2003".
وشدد الدراجي على "اهمية تكاتف المقاومة والحشد الشعبي ورجال الدين والعشائر باتجاه اعادة بناء الدولة، فضلا عن دعم المخلصين والاكفاء والشرفاء لتسنم مصادر القرار خدمة للشعب والدين والامة".
بدوره، أثنى الشيخ مجهد العرسان مدير مكتب السياسة الشرعية لدار الإفتاء العراقية على تضحيات المقاومة الاسلامية كتائب حزب الله في محاربة كيان داعش الاجرامي"،  معرباً عن امله بـ" العمل المشترك معها في مختلف المجالات الدينية والاجتماعية والأمنية".

30-1-2017

[ 05/02/2017]

[ عدد الزيارات: 223]

تعليقات الزوار

اضف تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني