الاخبار السياسية 


كتائب حزب الله والفضيلة تؤكدان على ضرورة بلورة رؤية موحدة للحكم في العراق

بغداد/.. شددت المقاومة الاسلامية كتائب حزب الله، على ضرورة بلورة رؤية موحدة للحكم في العراق تنتشل المواطن من واقعه وتحقق الرفاه والأمن بمختلف المجالات.
جاء ذلك خلال زيارة عضو المكتب السياسي للكتائب محمد محيي ومسؤول العلاقات السياسية مصطفى الدراجي الى مقر حزب الفضيلة الاسلامي في بغداد.
وقال محيي، ان " القوى الصاعدة وقوى المقاومة يجب أن تأخذ دورها الحقيقي في التصدي للعمل السياسي في العراق بهدف إنقاذه من الازمات التي يمر بها مثلما فعلت على المستوى العسكري".
كما دعا عضو المكتب السياسي للكتائب الى " الاتفاق على تحديد مساحة للحوار بشأن قانون الانتخابات"، مشددا في الوقت نفسه على " ضرورة العمل المشترك في المجال الثقافي الإسلامي وبلورة رؤية موحدة للحكم في العراق تنتشل المواطن العراقي من واقعه وتحقق الرفاه والأمن بمختلف المجالات".
من جانبه، اشار مساعد الأمين العام لحزب الفضيلة مهند العتابي الى اهمية " استمرار الحوارات وإدامة التواصل بين القوى والتيارات السياسية الوطنية للاتفاق على رؤية مشتركة وموحدة تساعد البلد على النهوض وعبور الازمة الحالية ".
ودعا العقابي الى " تصدي من يمثل إرادة الجماهير للعملية السياسية وتسلمه ادارة البلد ليكون عنصر قوة للدولة"، مثمنا "دور القوات المسلحة والحشد الشعبي في محاربة العصابات الاجرامية".
وكثفت المقاومة الاسلامية كتائب حزب الله، خلال الفترة الراهنة، من لقاءاتها مع الشخصيات السياسية والدينية والأصوات الوطنية المعتدلة بهدف توحيد الرؤى حول الاوضاع والازمات التي يشهدها البلاد.

24/01/2017

[ 30/01/2017]

[ عدد الزيارات: 1029]

تعليقات الزوار

اضف تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني