الاخبار السياسية 


كتائب حزب الله: الشهيد القائد مصطفى بدر الدين ربّى أجيالاً من المجاهدين حملوا لواء الدفاع عن كرامة الانسان والمستضعفين

بسمه تعالى
"إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَىٰ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنْفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ بِأَنَّ لَهُمُ الْجَنَّةَ ۚ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ ۖ وَعْدًا عَلَيْهِ حَقًّا فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ وَالْقُرْآنِ ۚ وَمَنْ أَوْفَىٰ بِعَهْدِهِ مِنَ اللَّهِ ۚ فَاسْتَبْشِرُوا بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُمْ بِهِ ۚ وَذَٰلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ". صدق الله العلي العظيم
بمناسبة استشهاد القائد الجهادي "السيد مصطفى بدر الدين" نتقدّم باسم مجاهدي كتائب حزب الله بأحرّ آيات العزاء والمواساة لإخواننا مجاهدي حزب الله وعلى رأسهم سماحة الأمين العام السيد حسن نصر الله (حفظه الله) والىٰ اخوانه ورفاق دربه لا سيّما عائلته الكريمة أنزل الله على قلوبهم الصبر والسلوان.
لقد كان الشهيد رضوان الله تعالى عليه أخٌا عزيزاٌ علينا، وبطلٌا من أبطال الجهاد، عرفته الميادين وشهدت له ساحات المنازلة، فكان مجاهداً عزيزاً ثابتاً لم يهن ولم ينكل وكان على بصيرة من أمره، قد جعل رضا الله نُصب عينيه فربّى أجيالاً من المجاهدين الذين حملوا لواء الدفاع عن كرامة الانسان والمستضعفين واتخذوا سبيل الله سبيلا.
 فهنيئاً له بما قدّم وبما أسّس وربّى، والحمد لله الذي ختم له بالشهادة والسعادة، نسأل الله المتعال أن يهبَه الدرجات الرفيعة، ويحشره مع الشهداء والأولياء.

 "وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا ۚ وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ".

نسخة من صورة البيان:

[ 16/05/2016]

[ عدد الزيارات: 4414]

تعليقات الزوار

اضف تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني