الاخبار السياسية 


مجاهدو كتائب حزب الله يقتلون العشرات من داعش في الهياكل ويدكون مقراتهم داخل الفلوجة

كتائب حزب الله / الرمادي... سجل رجال المقاومة الاسلامية كتائب حزب الله، الخميس، انجازات جديدة تضاف لسجلهم الجهادي وتكليفهم الشرعي بالتصدي لعصابات داعش الاجرامية جنوبي الفلوجة، واثبات المقدرة والكفاءة في مختلف التكتيكات العسكرية سواء بالتقدم الميداني او مسك الارض.
اذ شهدت ساعات الصباح الاولى من يوم 17-3-2016 محاولات جديدة فاشلة للعصابات الاجرامية بالهجوم على منطقة الهياكل، بهدف فك قبضة ابطال كتائب حزب الله عنها واستعادتها بأي ثمن كان، لما تمثلها من اهمية عسكرية استراتيجية بالنسبة اليهم.
وقال مصدر مسؤول في الكتائب في اتصال هاتفي لموقع " الكتائب الرسمي"، ان "المجاهدين تمكنوا، من صد هجوم لعناصر كيان داعش الاجرامي من ثلاثة محاور على منطقة الهياكل جنوبي الفلوجة، ما ادى الى مقتل نحو (40) مجرما بينهم (15) انتحاريا وتدمير اليتين مفخختين نوع (شفل)"، بحسب الاحصائية الاولية لصباح اليوم.
واضاف ان "عصابات داعش استخدمت خلال الهجوم تفخيخ الاشخاص واستعمالهم كسلاح اجرامي لكسر دفاعات مجاهدي الكتائب وسرايا الدفاع الشعبي"، مؤكدا ان "العدو استخدم اثنين من (الشفلات) المفخخة لفتح ثغرة في سواتر النقاط الدفاعية"، مبينا، ان (الشفلين) قد تم تدميرهما قبل وصولهما محيط الدفاعات".
وتابع المصدر ان " ان استخبارات الكتائب رصدت تحركات لداعش بعد افشال هجومهم كانوا يرومون سحب جرحاهم واشلاء قتلاهم من اطراف المنطقة، وتم قصفهم من قبل كتيبة الاسناد الصاروخي، موقعين بهم خسائر بالارواح والمعدات".
تلك الانجازات الميدانية، ابى رجال استخبارات الكتائب الا ان يكونوا جزءا منها، عندما فكوا شفرات الاتصالات الخاصة بين افراد (داعش) واستطاعوا كشف عدد القتلى بين صفوف المجموعة الاجرامية المسعفة التي حاولت سحب جثث واشلاء عناصرها من اطراف الهياكل.
اذ تشير المعلومات الاولية لفريق الانصات لاستخبارات المقاومة الاسلامية، ان " عدد قتلى القوة المسعفة بلغ خمسة افراد كحصيلة اولية اثر المعالجة التي قامت بها كتيبة الاسناد الصاروخي للكتائب".
فيما كشف المعلومات الاستخبارية ايضا، عن تجمع لعناصر داعش الاجرامية في تقاطع الحظرة المحمدية وسوق الحميدية داخل مدينة الفلوجة، والذي تم معالجته من قبل الاسناد الصاروخي واسفر عن مقتل عدد من المتواجدين في موقع العدو.
 تلك المعالجة لم تكن اخر انجازات كتائب حزب الله لهذا اليوم، بعد ان تمكن الاسناد الصاروخي من قصف تجمعات واوكار للعصابات الاجرامية قرب جامع الفرقان داخل مدينة الفلوجة، وقتل واصابة اعداد منهم وتدمير الياتهم".

 مشوار الجهاد لم ينتهي بعد، وسواد الليل لن يتستر طويلا على مجاميع داعش الاجرامية وستأتي ساعات الصباح مسرعة ومتشوقة لصولات حيدرية جديدة بسواعد ابطال كتائب حزب الله المؤمنين بالولاية منهاجا ونبراسا والتواقين لمزيد من الانجازات في سوح الجهاد.

17/03/2016

[ 03/04/2016]

[ عدد الزيارات: 751]

تعليقات الزوار

اضف تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني