عن الكتائب

كتائب حزب الله، تشكيل جهادي إسلامي مقاوم يؤمن بمبادئ الإسلام وينتهج خط الاسلام المحمدي الاصيل وآل البيت الأطهار عليهم السلام في رفض الظلم ومقارعة الظالمين، ونصرة المظلومين والمستضعفين وتحكيم الاسلام في كل زمان ومكان وفي مختلف المجالات بما فيها الثقافية والسياسية ويرفض التكفير والاقصاء والتمييز على اساس الدين او الطائفة او القومية او العرق .

ان ما نسعى اليه في عملنا الجهادي هو الوصول الى حاكمية الاسلام، لما يمثله من هدف هو من أسمى الاهداف التي رسمها الله تعالى للانبياء والاولياء لتحقيقه على الارض ونتيجة حتمية لجميع الرسالات التي ستكون خاتمتها دولة العدل الالهي بقيادة الامام المهدي ( عجل الله فرجه الشريف) ولا يمكن تحقيق هذه الدولة بالانتظار السلبي او بالاماني بل بالعمل الدؤوب والجدي على توفير مستلزماتها. ونحن نرى ان ولاية الفقيه هي الطريق الامثل لتحقيق حاكمية الاسلام في زمن الغيبة وما الانجاز العظيم في تأسيس الجمهورية الاسلامية في ايران الا مرحلة أساسية في التمهيد لدولة العدل الالهي وصورة من صور حاكمية الاسلام وولاية الفقيه.

 

ومن هذا نشتق اهدافا فرعية تتناسب والظرف العراقي الخاص نجعلها خطة عمل نعمل على تحقيقها بالوسائل المتاحة كل في مجال عمله واختصاصه وهذه الاهداف هي : 
1-ابراز دور المقاومة وتأصيل ثقافتها في مستقبل العراق بعد ما قدمته في مقارعة النظام البعثي الطاغوتي وسنوات الاحتلال الامريكي للعراق، وما اعقبها في محاربة داعش والزمر التكفيرية ، من تضحيات وبطولات كان لها الدور الاساس والحاسم في طرد الاحتلال والعصابات التكفيرية. 
2- كشف ومواجهة مشاريع دول الاستكبار وادواتها المتخفية بأسماء وعناوين مختلفة للتمويه على اهدافها. 
3-الحفاظ على وحدة العراق والدفاع عن حقوقه والتأكيد على اسلامية هويته الثقافية. 
4-السعي لتحقيق الاغلبية السياسية القادرة على إحداث تغييرات جذرية في الدستور والعملية السياسية عبر الآليات الديمقراطية. 
5- السعي لتحقيق التنمية والامن عبر بناء أو استثمار العناصر الكفوءة والامينة والشجاعة وايصالها الى مصادر القرار ومفاصل الدولة.